الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

مركز التميز لأبحاث هشاشة العظام

نبذه عن هشاشة العظام

إن العظام هو نسيج مميز يتألف من خلايا متعددة ومعادن ويتمتع بقوة الحديد المسبوك من جهة وبخفة الخشب من جهة أخرى ويخضع بصفة مستمرة للتلف و الإستبدال (الدورة الهدم بنائية) وهشاشة العظام عادة تكون نتيجة العملية الطبيعية لتقدم الإنسان في العمر حين يزداد معدل التلف (أو الهدم) وتبطأ معدل تكوين (البناء) العظم الجديد مما يجعل العظام رقيقة وهشة تؤدي إلى زيادة مسامية العظام وفي الحقيقة إن فقدان العظام مع تقدم العمر هو ظاهرة عامة لدى الإنسان, لكنه يصبح ممرضا عندما تتدنى كثافة الكتلة العظمية من معدل يصبح فيه كسر العظام محتملا ويصاحب ذلك تمزقا في البنية الهندسية الدقيقة.

وتتوفر العوامل المنذرة المختلفة نتيجة لبعض الأمراض تصبح العظام أكثر رقة وهشاشة وبالتالي أكثر ضعفا فتنكسر بسهولة أكبر وفي الحقيقة إن الكسور الناتجة عت ترقق أو هشاشة العظام العظام هي السمة المصاحبة لهذا المرض وهي شائعة خصوصا في الورك والمعصم والعامود الفقري وباقي الهيكل العظمي اعتمادا على حالة العظام الصحية و الإختلاطات المرضية وباقي العوامل المصاحبة للإصابة بمرض هشاشة العظام ويجب الإشارة إلى أنه يوجد أكثر من 16 مرادفا لاسم المرض مثل ترقق العظام وهشاشة العظام وتخلخل العظام ووهن العظام إلخ, وكلها تعني نفس الإسم وأشهرها استخداما ترقق أو هشاشة العظام .و إذا سمح لهشاشة العظام بالتقدم دون علاج فإنه يصبح أحد الأسباب الرئيسة للمعاناة والإعاقة والموت لدى المصابين به وبتكاليف علاجية هائلة على النظام الصحي في أي مجتمع.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/18/2016 10:39:31 AM